رقم محامي جنائي ومكتب محامي جنائي متخصص في القضايا الجنائية

مكتب محامي جنائي ورقم محامي جنائي

بدايةً قبل تعريف المحامي الجنائي في القاموس المحيط المحامي: حمى الشيء يحميه حميا وحماية، بالكسر، ومحمية: منعه، وفي الصحاح للجوهري حميته حماية، إذا دافعت عنه.

المحامي اصطلاحا: شخص خوله النظام القانوني لمساعدة العدالة عن طريق تقديم المشورة القانونية للأشخاص والتمثيل الاجرائي للمتقاضين والدفاع عن حقوقهم وحرياتهم أمام القضاء، أما من ناحية أخرى القانون الجنائي هو مجموعة القوانين، والأنظمة، والقواعد الحقيقية التي تحدد الأفعال والسلوكيات الإجرامية، وتضع بذلك عقوبات لكل نوع منها، ويمكن تعريف الأفعال الإجرامية بشكل عام بأنها تلك التي تعتبر بنظر الحكومة مهددةً للسلامة العامة ورفاهيتها، وتصنّف العديد من الجرائم حسب شدتها إلى جنحة أو جناية.

وإذا ما عمل المحامي في القضايا الجنائية وكثرت ممارسته لها شاع تسميته محاميا جنائيا.

نقاط الموضوع:

  • طبيعة عمل المحامي الجنائي.
  • كيفية تعامل المحامي مع قضايا السرقات.
  • براءة في المواجهة.
  • روح القانون.
  • ضمانات المسجون الجنائي.

طبيعة عمل المحامي الجنائي:

ان طبيعة المحامي تتضح من بداية معاملته مع موكله في سماع شكواه ، فلذلك لابد أن يكون حاذقا في تصيد المعلومات المهمة من لسان موكله أثناء سرده لشكواه ، ثانيا يكون لدى المحامي الجنائي القدرة على تصنيف نوع الدعوى التي تنشأ عما وقع من فعل جنائي ، ثالثا : يكون لدى المحامي الجنائي القدرة على استبعاد بعض الروايات المفترضة فيما خفي من حلقات في القضية وأن يكون نسبة توقعه لما غاب منها نسبة عالية ، وكذلك يستطيع المحامي الجنائي اكتشاف ما يقوله موكله على غير الحقيقة ، وكذلك يحاول أن يكتشف الفخ الذي نصبه له خصمه ويسعى جاهدا لبيان هذا الفخ وابطاله .

الدفوع للمحامي الجنائي:

فالمحامي الجنائي لابد أن ينظر الى اركان جريمة السرقة المادية والمعنوية وأن يركز على انتفائها ان كان لذلك مجالا.

وأن يبدأ بذلك الدفع القوي في مرافعته، بل هناك من المحامين الجنائيين من رأيناه ينشغل بالدفوع الثانوية ويضيع وقت المرافعة ويجعل القاضي يكتفي بالدفوع الأولية الثانوية التي ساقها المحامي، بل لابد أن يبدأ المحامي بالدفوع الناسفة للباطل والمثبتة بيقين لبراءة موكله.

تعامل المحامي الجنائي مع السرقات:

ان تعامل المحامي الجنائي مع قضايا السرقات تتطلب أن ينير الله بصيرة هذا المحامي، فقد تتوقف براءة موكله على التفتيش في الماضي ، فمثلا احدى الموكلات اتهمت في قضية سرقة في غير محافظتها ، ثم فوجئت بأن عليها حكم في قضية سرقة ، فكان علي المحامي أن يسألها عن تاريخها مع هذه المحافظة ، فقالت أنها تعرضت لواقعة في هذه المحافظة من خمس سنوات فائتة بأن اتهمت في قضية سرقة وكانت سوء تفاهم وتم الصلح وحفظ المحضر إداريا ، وبالفعل عند الحضور أمام القاضي سأل عن شيء واحد فقط ، لماذا أتى باسمها  هنا في هذه المحافظة ، وعندما جيء له بالمحضر القديم وأنه تم التصالح فيه وحفظ إداريا ، وأنه تم الزج باسمها ظلما من احدى رجال الشرطة ، كما يفعل بعض عديمي الضمير في القضايا المقيدة ضد مجهول حيث يأتي بأي اسم جزافا من الدفاتر الفائتة للسنوات المنقضية لتحسب له ترقية في عمله ، فكانت البراءة .

براءة في المواجهة:

ففي احدى قضايا الجنائية المتعلقة بالسرقات ادعى شخص على آخر بأنه سرقه في موقف عام، الساعة العاشرة صباحا، ثم حينما سئل الشاكي أمام من حدث ذلك: قال: لم يكن أحد موجود، وهنا دفع المحامي الجنائي بعدم المعقولية، حيث أن هذا موقف ركاب في أيام عمل المدارس والناس الساعة العاشرة ذهابا وإيابا، فكيف بالشاكي يقول لم يوجد أحد شاهد !!!وبالتالي ندفع بالبراءة وكانت البراءة بالفعل من القاضي في المواجهة ولم ينتظر الى ما بعد المداولة ليحكم ولكن نطق بالبراءة في وقتها، وتم اخلاء سبيله فورا.

وفي احدى قضايا الضرب قال المدعي ان المتهم ضربه بشرشرة في ذراعه وأحدثت سحجات، فبين المحامي للقاضي أن تاريخ الواقعة كان في فصل الصيف، والمفترض أن المتهم لا يثقل من ملابسه على ذراعه فكيف بالشرشرة تحدث سحجات فقط، فلو أن المدعي صادق لأحدثت قطعا، فاقتنع القاضي وكانت البراءة في المواجهة.

روح القانون:

ففي احدى القضايا.

اتهم اثنان في سرقة بالاكراه لفتاة ، والقضية كانت ملفقة حيث أن ألأول كان على علاقة عاطفية مع الفتاة .

وقامت بإعطائه الذهب الخاص بها بإرادتها  وكانت ذو 15 عاما .

وعندما اكتشف ابوها اتهمه وصديقه بسرقة بالإكراه وافتعل قصة ليسترد الذهب وتم القبض على العشيق .

ودل على صديقه الذي ساعده في انفاق المتحصل من بيع الذهب .

فاتصل ضابط الشرطة بالثاني ( صديق العشيق ) ليستدرجه واخبره أنه يريد الحديث معه في موضوع بعيد عن تلك الحادثة .

وكانت المكالمة الواحدة صباحا ، فذهب المتهم الثاني وفوجئ بالقضية وأنه شريك فيها ، فذهب له محاميه.

وفي آخر الحديث مع المتهم الثاني أخبر محاميه أن مكالمته مع الضابط مسجلة على الهاتف .

وعند أول جلسة في العرض على قاضي تجديد الحبس الاحتياطي .

قام المحامي بالطعن على ما يكتب اعتياديا في هذه القضايا ( وبعمل كمين ثابت ومتحرك تم القبض على المتهم ) .

وطعن المحامي ببطلان الإجراءات حيث أن المتهم الثاني سلم نفسه بإرادته بموجب التسجيل الصوتي .

وأخلي سبيله. وكان هذا اعمال لروح القانون من القاضي.

ضمانات المتهم الجنائي:

فعلى المحامي أن يتابع توفير كافة الضمانات للمتهم من بداية القبض عليه بأن يدافع عنه اذا كان مشتبه به ظلما.

أو تواجد على مسرح الجريمة قدرا ودون قصد .

وأن يبلغ المتهم في المدة المقررة قانونا بسبب القبض عليه أو بسبب الاشتباه الزائد الذي رجح ضلوعه في الجناية .

وكذلك يضمن له حقه في التفتيش كما أقره قانون الإجراءات الجزائية .

مرورا بعدم اكراهه على أقواله أو الضغط عليه بأي وسيلة كالضرب ونحوه في مرحلة التحقيق والاستجواب.

 ويضمن له حقه في حرية توقيعه على الاقوال ، وكذلك اقراراته أن تكون نابعة عن إرادة حرة ودون اجبار .

وألا تزيد مدة حبسه احتياطيا عن المدة المقررة رسميا ، فليس معنى كون المتهم محبوسا أن تنتهك حقوقه بأي شكل.

وكذلك تراعى ظروف المتهم اذا كان مريضا بأن يصرف له علاجه بانتظام واذا احتاج الى اجراء عملية يتم تحويله الى المستشفى لأجرائها .

وأيضا الا يحبس زيادة عن المدة المحكوم بها عليه واذا قضى أكثر منها يرفع له المحامي دعوى بالتعويض عن تلك المدة الزائدة .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إتصل بالمحامي
Open chat
تواصل مع المحامي
تفضلوا بالتواصل معنا
للاستشارات او توكيل محامي